تدور حرب باردة ما بين كل من الجزائر و المغرب في مالي ،هذا ما أشارت له وثيقة دبلوماسية صادرة عن السفير المغربي في باماكو عاصمة مالي مؤرخة في 18 جوان 2014 و هي وثيقة تم تسريبها و نشرها مؤخرا في موقع maroc leaks

حيث يكشف السفير المغربي في هذه الوثيقة التي هي عبارة عن مراسلة موجهة لوزارة الخارجية المغربية عن وجود صعوبات و عراقيل تواجه المستثمرين المغربيين بجمهورية مالي ،و وفقا للسفير المغربي فإن اللوبي الجزائري هو الذي يقف وراء  إختلاق هذه الصعوبات و العراقيل.

فالسفير المغربي يتهم بصفة صريحة السلطات الجزائرية بوضع العراقيل الإدارية و حتى القضائية للحيلولة دون نجاح الإستثمارات المغربية في مالي ،و يذكر على سبيل المثال حالة البنك الدولي من أجل مالي و هو فرع تابع منذ سنة 2008 لبنك مغربي يسمى ” البنك التجاري الوفاء ” ،بحيث وقعت خلافات ما بين العمال المحليين و الإدراة الرئيسية للبنك في المغرب ،و في هذا الإطار بالذات يؤكد السفير المغربي بأن اللوبي الجزائر هو الذي يقف وراء هذه الخلافات.

عبدو سمار

ترجمة