شمّعت مصلحة الشرطة القضائية للأمن الحضري الثامن بوسط مدينة وهران المقر المشترك بين جمعية نساء جزائريات مطالبات بحقوقهن “فارد” وجمعية النساء لممارسة المواطنة وازدهار الشخصية “أفباك” الواقع بحي “ميرامار” وسط المدينة. وكشفت الناشطة الحقوقية فاطمة بوفنيق أن مصالح الشرطة القضائية مرفوقة بالشرطة العلمية تنقلت للمقر في حدود الساعة الثانية زوالا، وقامت بتشميع المقر والتقط صور للواجهة.

وبعدها تلقيها لاستدعاء من طرف الشرطة بالرغم من أنها ليست رئيسة للجمعية ، اضطرت صبيحة اليوم للتنقل لمقر الأمن الحضري الثامن رفقة رئيسة جمعية “فارد” للأستفسار حول دوافع التشميع المفاجئ ودون سابق إعذار، أين أخبرها ضابط الشرطة القضائية أن الأمر جاء تنفيذا لاقتراح مدير التنظيم والشؤون العامة لولاية وهران بتشميع المقر بحجة أن “الجمعيتين في وضع غير قانوني “، وثم ذلك بحضور ممثل عن مصالح بلدية وهران.

من جهته، أكدت فاطمة بوفنيق أن قرار التشميع الذي ليس من صلاحيات الإدارة ويبقى اختصاص العدالة ” يحمل خلفية سياسية بحتة، في ظل نشاط الجمعية، أيام فقط قبل اليوم العالمي للمرأة..”.

سعيد بودور