لقد إعترف صبيحة الأحد السيد مصطفى عبد الكريم و هو مستشار بوزارة الصناعة على مستوى أمواج الإذاعة الثالثة الناطقة باللغة الفرنسية بأن أسعار السيارات في الجزائر مرتفعة جدا.

و قد أوضح السيد مصطفى عبد الكريم أنه هناك عدة أسباب تقف وراء إرتفاع أسعار السيارات بالجزائر ،بحيث أن البداية كانت في سنة 2015 عندما فرضت الدولة على وكلاء السيارات أن تكون السيارات المستوردة و التي تباع في الجزائر مزودة بتقنيات معينة متعلقة بالسلامة و الأمن ،و قد أدى ذلك إلى إرتفاع ملحوظ في سعر السيارات.

ثم في سنة 2016 فرضت السلطات ترخيص لإستيراد السيارات من الخارج ،و قد أدى ذلك إلى تقلص عدد السيارات المستوردة ،و بالنتيجة إرتفاع كبير في أسعارها ،زيادة على ذلك يمكن القول أن تراجع قيمة العملة الوطنية زائد تخلف منظومة الصناعة الميكانيكية في الجزائر قد لعبا دور كبير في أرتفاع أسعار السيارات.

و في هذا السياق أوضح السيد مصطفى عبد الكريم أنه لابد من تطوير الصناعة الميكانيكية في الجزائر ،و بالأخص صناعة قطع الغيار التي تدخل في إطار تركيب و تصني السيارات ،فهو الحل الوحيد من أجل خفض أسعار السيارات في الجزائر.

 

عبدو سمار

ترجمة