دخل رشيد بوداوية مدير مقاطعة الغاز لمؤسسة “جي.بي.أل” بسطيف التابعة لمؤسسة نفطال، منذ مساء أمس في إضراب مفتوح عن الطعام على مستوى المركز التابع للمقاطعة، إحتجاجا على الخلفيات التي نجم عنها صدور قرار توقيفه من طرف الرئيس المدير العام لـ”نفطال”، وحسب مصادرنا، فإن قرار اللجوء إلى الإضراب عن الطعام جاء بسبب استغلال رئيسة مصلحة المستخدمين لنفوذها ضد المدير، بعد دخولها في صراع مباشر معه.

وهدد العمال بتوسيع رقعة الإحتجاج في ظل إلتزام الأمين العام لنقابة المؤسسة السكوت مع كل قرار طرد أو فصل لمسؤول أو عامل، كما سبق وحدث في عهد الرئيس المدير العام السابق حسين ريزو، الذي عزّل 40 مديرا دفعة واحدة دون أن تحرك النقابة ساكنا.

هذا وتوجهت جميع إطارات المديرية العامة لنفطال إلى مدينة وهران لحضور الأحتفاليات الرسمية للذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الأتحاد العام للعمال الجزائريين.

سعيد بودور