ردّ الأطباء المقيمين صبيحة اليوم من مسيرتهم الثانية بوهران، على تصريحات الوزير الأول والأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحي، الذي هاجم فيها الحركات الأحتجاجية والإضرابات النقابية لكل من الأطباء المقيمين ونقابة “كنابست” للتربية. أين أطلق ألالاف الأطباء المقيمين الذين قدموا من ولايات سيدي بلعباس وتلمسان إضافة إلى ولاية وهران هتافات صريحة ردا على أويحي بالقول “مراناش خايفين يا أويحي مارناش خايفين “.

وكان أحمد أويحى قد صرح في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى 21 لتأسيس حزب التجمع الوطني الديمقراطي من ولاية بسكرة بالقول “حان الوقت لوقف قطار الفوضى لأن قطار الفوضى لما تفسح له المجال يمكن أن تصل الأمور الى ما لا يحمد عقابها..”، مطلقا تصريحات وصفت بالاستفزازية بالقول ” يكثر خير الجزائر التي تدرسهم”، قبل أن يضيف: ” من السهل على وزير الصحة أن يؤيدهم في كلامهم ويحذف الخدمة المدنية، لأنه يسكن في العاصمة، لكن هل نريد تصحر صحي في الجزائر…”. ودعا أويحيى الأطباء المقيمين والأساتذة المضربين بالعودة إلى العمل حيث قال ” الله يهديكم عودوا إلى التدريس والعلاج والعنوا إبليس “.

وهران : سعيد بودور