لقد إعترف محافظ بنك الجزائر السيد محمد لوكال أمام نواب المجلس الشعبي الوطني مساء يوم الإثنين الماضي ،بوجود أكثر من 40 مليار دولار خارج الإطار البنكي أي في السوق السوداء ،و في نفس السياق صرح محافظ بنك الجزائر بأنه يجب على البنوك التجارية العاملة في الجزائر أن تتخذ جميع المساعي و المبادرات الضرورية من أجل إسترجاع هذه الأموال الضخمة الموجود في السوق السوداء و إدخالها في القنوات البنكية.

غير أن محافظ بنك الجزائر أشار إلى أنه تراجعت نسبة الكتلة المالية المتداولة في السوق السوداء بنسبة 08 بالمائة مقارنة بالأعوام الماضية ،و في نفس الإطار أوضح محافظ بنك الجزائر بأن إحتياطي الصرف الوطني قد تراجع بقيمة 17 مليار دولار في سنة 2017.

 

Said Sadia

ترجمة