صعد طلبة المدرسة العليا بوهران من طرق إحتجاجهم لتحقيق مطالبهم المرفوعة على طاولة وزارتي التربية الوطنية والتعليم العالي، ودلك من خلال نقل مسيرتهم إلى سوط مدينة وهران إنطلاقا من ساحة أول نوفمبر مرورا بنهج العربي بن مهيدي إلى غاية مقر مديرية التربية الوطنية والولايةن أين عرفت المسيرة إلتحاق طلبة ولاية مستغانم بالمسيرة.

ووسط تعزيزات امنية لم تخرج المسيرة عن نطاقها التي حدد لها من قبل، أين رافقت مختلف التشكيلات الامنية التابعة للأمن الوطني المسيرة الطلابية، اين ساهم الشرطة العمومية في تسهيل ممرات وغلق الطريق أمام المسيرة الحاشدة، خاصة عند مرورها بمقر مديرية التربية الوطنية ماكن تجمع أساتدة “كنابست” الدين صفقوا على الطلبة وهو رافعون لشعارات  تطالب بإقالة وزيرة التربية الوطنية بن غبريط وتندد بتهدديهم بسنة بيضاء.

 

سعيــد بودور