بالرغم من كل التطمينات الرسمية حول إمتلاك الدولة الجزائرية للإمكانات المالية التي تغنيها عن المديونية الخارجية إلا أن المعطيات الواقعية تشير عكس ذلك ،فقد صرح هذا السبت وزير المالية عبد الرحمان راوية للصحافة على هامش الإجتماع الثنائي الذي عقده وزارة المالية العرب مع صندوق النقد الدولي بمدينة دبي الإماراتية بأن السلطات الجزائرية قد تلجأ للإستدانة الخارجية بداية من سنة 2019.

و في نفس السياق أشار وزير المالية إلى أن السلطات الجزائرية بصدد دراسة مراجعة سياسة دعم المواد الأساسية ،بحيث سيتم تقليص الدعم الموجه لسعر البنزين بداية من سنة 2019 ،كما سيتم تقليص الدعم الموجه لمواد أساسية أخرى بداية من سنة 2020.

 

Saïd Sadia

ترجمة