لقد دعى مؤخرا المدير العام لشركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور إلى إتخاذ جميع المساعي اللازمة للحفاظ على العملة الصعبة و عدم تحويلها إلى الخارج ،و هو الهدف الذي تبنته شركة سوناطراك في إطار الإستراتيجية التي وضعتها و التي ستمتد ما بين سنة 2018-2022 .

حيث أن شركة سوناطراك تسعى إلى إشراك أكبر عدد ممكن من الشركات الوطنية الجزائرية في إنجاز المشاريع المتعلقة بمجال الغاز و البترول إذ أن شركة سوناطراك ستستثمر في السنوات المقبلة ما يقارب  50 مليار دولار ،و هي لا تريد أن يتم هذه تحويل الأموال إلى الخارج .

و في هذا الإطار نشير إلى أنه إستفادة شركات وطنية من إنجاز عدة مشاريع لفائدة شركة سوناطراك ،نذكر على سبيل المثال مشروع إنشاء قنوات لربط حقول الغاز الموجودة بمنطقة إليزي ،بحيث تم إسناد هذا المشروع لفائدة 05 شركات عمومية جزائرية و هي كل من ENGTP, GCB, ENAC, Infratelle ,Cosider ،و سيتم تمويل هذه المشروع بالعملة الوطنية أي الدينار ،فشركة سوناطراك تريد تعميم هذه السياسة المتمثلة في تمكين الشركات الوطنية من الحصول على المشاريع في قطاع المحروقات لتجنب إستعمال العملة الصعبة.

 

عبدو سمار

ترجمة