أصدرت  منظمة محامي الجزائر العاصمة مذكرة تحذر فيها المحامين التابعين للمنظمة من إستعمال وسائل الإعلام كوسيلة للإشهار ،بإعتبار أن ذلك سلوك يتنافى مع أخلاقيات المهنة.

فقد أوضح نقيب محامي العاصمة أن النظام الداخلي لمهنة المحاماة و قانونها الأساسي يمنعان المحامي من إستعمال مختلف وسائل الإعلام سواءا وسائل تلفزيونية أو إذاعية أو حتى مواقع الأنترنيت من أجل الإشهار و عرض خدمات.

غير أن النقطة المثيرة للجدل في هذه المذكرة الصادرة عن منظمة محامي الجزائر العاصمة تتمثل في إشتراط حصول المحامي على موافقة النقيب من أجل المشاركة في حصة تلفزيونية أو إذاعية أو أي وسيلة أخرى مهما كان نوعها.

و يحذر النقيب عبد المجيد سيليني المحامين الذين يخالفون محتوى هذه المذكرة بأنهم يعرضون أنفسهم للتوقيف الفوري عن ممارسة مهنة المحاماة.

 

عبدو سمار

ترجمة