لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة على مستوى وزارة الصناعة أن المجلس الوطني للإستثمار CNI وافق على منح الشركتين الفرنسيتين رونو لصناعة الشاحنات Renault Trucks و شركة بيجو لصناعة السيارات Peugeot عدة إمتيازات ضريبية  ،تتمثل أهمها في الإعفاء من تسديد ضريبة القيمة المضافة TVA المقدرة بـ 19 بالمائة فيما يخص المعدات المستوردة في إطار مشروع تركيب المركبات في الجزائر ،غير أن الشيء الغريب هو أن مشروع التركيب لكل من الشركتين لم ينطلق بعد.

حيث نشير مثلا إلى أن شركة رونو لصناعة الشاحنات Renault Trucks لم تحصل بعد على أي ترخيص من قبل السلطات الجزائرية يسمح لها بإقامة مشروع لتركيب الشاحنات في الجزائر ،و بالتالي كيف تمكنت من الإستفادة من هذه الإمتيازات الجبائية ؟

و نفس الشيء بالنسبة لمشروع بيجو لتركيب السيارات  Peugeot ،فهو مشروع موجود على الورق فقط ،إذ أنه من المفروض أن يتم إنشاء مصنع بيجو الجزائر بمنطقة وهران ،إلا أنه لم يتم تجسيده بعد ،و مع ذلك تمكنت شركة بيجو هي الأخرى من الإستفادة من إمتيازات ضريبية.

هذه الإمتيازات التي تحصلت عليها الشركتين الفرنسيتين رونو و بيجو تدل على قوة النفوذ الفرنسي في الجزائر ،فالشركات الفرنسية في الجزائر تمكنت من الحصول على معاملة تمييزية على حساب باقي الشركات.

 

عبدو سمار

ترجمة