لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة أن كل من شركة ستات أويل النرويجية و شركة BP البريطانية اللتان تعدان من كبرى الشركات العالمية في مجال إستغلال البترول و الغاز قد إقترحتا على السلطات الجزائرية إستثمار ما يقارب 100 مليار دولار من أجل إستغلال الغاز الصخري في الجنوب الجزائر.

حيث سيمتد هذا الإستثمار وفقا للمعلومات التي تحصلنا عليها على المدى الطويل ،كما علم موقع ألجيري بارت أن هاتين الشركتين  على أتم الإستعداد لتقديم جميع الضمانات البيئية ،بحيث سيتم إستعمال أحدث الوسائل التكنولوجية لحماية البيئة و تجنب تلوث المياه الباطنية.

و تجدر الإشارة إلى أن السلطات الجزائرية لم تقدم أي جواب رسمي حول هذا العرض و غيره من العروض المقدمة من قبل عدة شركات عالمية تريد إستغلال الغاز الصخري في الجزائر ،إلا أن السلطات الرسمية و من خلال تصريحات عدة مسؤولين يظهر أنها مستعدة موافقة من الناحية المبدئية على إستغلال الغاز الصخري ،فقد صرح مؤخرا الوزير الأول أحمد أويحي في إحدى خرجاته الميدانية أنه يجب على شركة سوناطراك أن تستغل جميع الموارد الطاقوية لضمان مستقبل البلاد.

و بالتالي يمكن القول أن إستغلال الغاز الصخري في الجزائر ما هي إلا مسألة وقت لا أكثر ،غير أنه يجب أن نعلم أن إستغلال الغاز الصخري تعد مسألة حساسة جدا و مثير للجدل ،بإعتبار أنه يوجد شريحة واسعة من سكان الجنوب الجزائري يرفضون فكرة إستغلال الغاز الصخري بسبب ما قد ينجم عنه من إنعاكسات سلبية على البيئة و لاسيما المياه الجوفية.

 

عبدو سمار

ترجمة