برأت المحكمة الأبتدائية للشراقة بالعاصمة، ستة متهمين في قضية نشر فيديو إباحي للمدير العام السابق لشركة “نفطال” تحت عنوان “فضيحة أخلاقية لحسين ريزو”، بتهمة القذف رفعها الرئيس المدير العام المقال حسين ريزو، أين نطقت المحكمة ببراءة ستة متهمين منهم إمرأة بعدما التمس وكيل الجمهورية تسليط عقوبة 6 أشهر حبس نافذة لكل واحد من المتهمين الست.

وتعود الشكوى المحركة ضد ستة موظفين بمؤسسة توزيع وتوسيق المواد النفطية ، بعد انتشار فيديو إباحي عبر صفحات التواصل الإجتماعي، يظهر ممارسات جنسية مخلة بالحياء داخل غرفة، قيل أن الشخص محل الممارسة الجنسية هو الرئيس المدير العام السبق وموظف بالمديرية العامة للشركة، وهو ما نفاه هذا الأخير وقرر رفع دعوى قضائية امام قاضي تحقيق محكمة شراقة ، التي حاكمت المتهمين في جلسة سرية.

سعيد بودور