لقد قامت أربعة نقابات عمالية و هي نقابة الطيارين و نقابة العمال التقنيين و نقابة المضيفين و نقابة عمال مديرية تسيير العمليات ،و كلها فروع نقابية تابعة للإتحاد العام للعمال الجزائريين بتوجيه نداء عاجل للسلطات العليا للبلاد ،من أجل المطالبة بوقف الإجراءات الظالمة و التعسفية التي إتخذتها إدارة شركة الخطوط الجوية الجزائرية ضد الممثلين النقابيين.

حيث قامت إدارة الشركة بتوقيف سبعة ممثلين نقابيين عن عملهم بسبب الإضراب القصير الذي شهدته الشركة في الأيام الماضية ،و قد أثار قرار الشركة بتوقيف الممثلين النقابيين موجة من الغضب و الإستياء لدى جميع عمال شركة خطوط الجوية الجزائرية ،فهو بمثابة ظلم و إستفزاز بالنسبة لعمال الشركة.

و أشارت النقابات العمالية الأربعة في بيانها الموجه للسلطات العليا أن الوضع في الشركة متجه نحو التصعيد و التعفن ،و أن إدارة الشركة هي المسؤولة عن هذا الوضع ،كما دعت النقابات العمالية السلطات العليا إلى التدخل العاجل لوقف تعسف إدارة الشركة و إلا ستكون العواقب وخيمة ،و يبقى السؤال المطروح حول ما إذا كان سيجد هذا النداء أذان صاغية لدى المسؤولين ؟

عبدو سمار

ترجمة