لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة و بصفة حصرية أن وزير الشبيبة و الرياضة الهادي ولد علي قد أطلق تصريحات خطيرة ومثيرة للدهشة ،بحيث أثناء إنعقاد إجتماع الفيدراليات الرياضية الوطنية يوم الخميس الماضي 18 جانفي ،تدخل أحد رؤساء الفيدراليات لكي يعبر عن قلقه من النقائص و المشاكل المسجلة في تحضيرات الألعاب الإفريقية للشباب التي ستحتضنها الجزائر في شهر جويلية المقبل و أن ذلك قد ينعكس سلبا على صورة الجزائر ،فرد عليه وزير الشبيبة و الرياضة بكثير من الغضب ” لا تهمني صورة الجزائر Je m’en fous de l’image de l’Algérie !! ”

و قد أثارت هذه التصريحات إستنكار و دهشة الحاضرين في هذا الإجتماع ،و وفقا للمعلومات التي تحصل عليها موقع ألجيري بارت فإن سبب إطلاق وزير الوزير الهادي ولد علي لهذه التصريحات يتمثل في وجود خلاف بينه و بين رئيس هذه الفيدرالية إذ أن رئيس هذه الفيدرالية رفض التوقيع على العريضة الموجهة ضد ترشح مصطفى بيراف لعهدة جديدة على رأس اللجنة الأولمبية الجزائر في شهر ماي الماضي.

مع العلم أن وزير الشبيبة و الرياضة  كان من بين الداعمين لهذه العريضة أي أنه كان ضد ترشح مصطفى بيراف ،نظرا لوجود صراع بينه و بين مصطفى بيراف ،و تشير المعلومات إلى أن الوزير الهادي ولد علي يريد إستبعاد جميع الأصدقاء و المقربين من مصطفى بيراف من تحضيرات الألعاب الإفريقية للشباب.

و للتذكير فإن الجزائر ستحتضن الألعاب الإفريقية الثالثة للشباب ما بين 19 و 28 جويلية 2018 ،و أنه فعلا التحضيرات لهذه الألعاب عرفت تأخر ملحوظ مما قد ينعكس سلبا على صورة الجزائر و سمعتها ،و بالتالي يمكن وصف تصريحات وزير الشبيبة و الرياضة حول هذا الموضوع بالغير لائقة و الخطيرة.

 

عبدو سمار

ترجمة