لقد تمكن موقع ألجيري بارت من الحصول على وثائق صادرة عن المديرية العملياتية لمنطقة الجزائر غرب  على مستوى شركة الجزائرية للإتصالات Algérie-Télécom تعكس بوضوح الوضع الكارثي للشركة.

فهذه الوثائق تشير بوضوح إلى مجموعة من المشاكل التي يعاني منها الزبون كالإنقطاعات المتكررة للأنترنيت ،ضعف تدفق الأنترنيت ، التوقيف التعسفي لخطوط الهاتف و غيرها من الخدمات الرديئة ،و مصالح شركة الجزائرية للإتصالات تعترف بعجزها عن معالجة هذه المشاكل و الإستجابة لطلبات زبائنها.

 مع العلم أنه ليس فقط منطقة الجزائر العاصمة من تعاني من هذه المشاكل ،بحيث أن جميع المدن الجزائرية الكبرى تعاني من سوء خدمات الجزائرية للإتصالات ،فالمواطن الجزائري أصبح يجد صعوبة كبيرة في الحصول على خط هاتف ثابت أو الحصول على إشتراك أنترنيت سريعة التدفق ADSL ،و في بعض يتطلب الحصول على هذه الخدمات رشوة و محاباة ،و لهذا السبب يرى الكثير أن الحل يكمن في كسر الإحتكار التي تمارسه شركة الجزائرية للإتصالات في مجال الأنترنيت و الهاتف الثابت.

عبدو سمار

ترجمة