لقد علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة  أن الشركة البترولية الأمريكية العملاقة أناداركو قد إقترحت على السلطات الجزائرية تسديد ما يقارب 90 مليار دولار أمريكي من أجل الحصول على تراخيص إستغلال الغاز الصخري في الجزائر.

و قد أشارت هذه المصادر إلى أن كل من رئاسة الجمهورية و الوزير الأول و إدراة شركة سوناطراك بصدد دراسة هذا الملف ،غير أن السلطات العليا للبلاد لا تريد التسرع في إتخاذ القرار حول هذا المقترح ،بإعتبار أن الرأي العام الجزائري لم يتقبل بعد فكرة إستغلال الغاز الصخري نظرا للإنعكاسات السلبية التي قد تصيب المحيط البيئي  إستغلال الغاز الصخري ،و لهذا السبب تتعامل السلطات الجزائرية بكثير من الحذر مع هذا الملف.

و تجدر الإشارة إلى أن الشركة الأمريكية أناداركو تعرف جيدا السوق الجزائرية ،فهي موجودة في الجزائر منذ سنوات طويلة ،و أنجزت العديد من المشاريع في الجزائر بالشراكة مع شركة سوناطراك.

بحيث أن الشركة الأمريكية أناداركو تسعى من خلال هذا المقترح إلى إقناع السلطات الجزائرية بضرورة إستغلال الغاز الصخري ،كما تسعى من خلال هذا المقترح إلى إبعاد باقي الشركات العالمية الراغبة في إستغلال الغاز الصخري في الجزائر ،مع العلم أن شركة أنادراكو تعد من بين كبرى الشركات العالمية في مجال إستغلال البترول و الغاز.

 

عبدو سمار

ترجمة