تلقى الباحث والأستاذ الجامعي مسعود باباجي، صبيحة اليوم إتصالا هاتفيا يخطره أن المحاضرة التي كان سيلقيها حول موضوع يناير في إطار إحتفاليات رأس السنة الأمازيغية والتي كانت مقررة بدار الثقافة لولاية غليزان قد ألغيت ، حيث كشف الاستاذ الجامعي الذي نشط محاضرات عديدة بهذا الخصوص على مستوى متحف الفنون الحديثة والمعاصرة وبمقر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان وبجامعة “إيسطو” أنه يجهل “حقيقة سبب الإلغاء وما إذا اكان له خلفية ما”. هذا وشرح مسعود باباجي بمقر الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الأنسان بحضور نائب رئيس المكتب الوطني قدور شويشة، مضمون إعلان “فربورغ” لسنة 2007، الذي جاء لتدعيم فحوى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في مجال الحقوق الثقافية. هذا وحاولنا ربط إتصال بمديرية الثقافة لولاية غليزان لمعرفة خلفيات الإلغاء وسببه ، لكن تعذر علينا ذلك. تجدر الأشارة أن رئيس الجمهورية قرر تصنيف عيد رأس السنة الأمازيغية كعيد وطني ويوم عطلة مدفوعة الأجر بداية من السنة الجارية.

سعيد بودور