أوضح وزير المالية عبد الرحمان راوية في حوار أجراه مع القناة الإذاعية الثالثة صبيحة الثلاثاء الماضي بأن الحكومة لجأت للتمويل الغير تقليدي و المتمثل في طباعة الأموال بإعتباره الحل الوحيد ،فالحكومة ليست لديها حلول أخرى لمواجهة الأزمة المالية التي تعيشها الجزائر.

كما صرح وزير المالية بأن الجزائر تتواجد في وضعية مالية حرجة ،فقد واجهت السلطات الجزائرية صعوبات مالية في سنة 2017 ،بحيث بلغت نسبة التضخم 5.5 بالمائة ،و لم تتجاوز نسبة النمو الإقتصادي 4 بالمائة ،و في نفس السياق حذر وزير المالية الشعب الجزائري بأن سنة 2018 ستكون أصعب من سنة 2017.

غير أن وزير المالية أكد بأن السلطات الجزائرية رفعت من ميزانية التجهيز على حساب ميزانية التسيير ،و ذلك بهدف تشجيع الإستثمار و لاسيما في مجال البنية التحتية ،فوزير المالية يأمل في تحسن الأوضاع الإقتصادية للبلاد في السنوات المقبلة.

عبدو سمار

ترجمة