تمكن موقع ألجيري بارت من الحصول على وثائق رسمية موقعة من طرف الوزير الأول أحمد أويحي تحدد قائمة الشركات و رجال الأعمال المرخص لهم بممارسة نشاط تصنيع السيارات في الجزائر.

حيث نجد في هذه القائمة شركة سوفاك sovac المملوكة من قبل الأخوين عولمي إذ ستقوم شركة سوفاك بإنتاج ما يقارب 100 ألف سيارة سنويا  في مصنعها الواقع بولاية غليزان ،و نجد أيضا شركة Hyundaï  هيونداي الجزائر المملوكة من قبل رجل الأعمال محي الدين طاحكوت ،بحيث سينتج مصنعه الموجود بولاية تيارت قرابة 100 ألف سيارة سنويا.

كما ستقوم شركة نيسان Nissan الجزائر المملوكة من قبل عائلة حسناوي بإنتاج ما يقارب 60 ألف سيارة سنويا في مصنعها الواقع بولاية غليزان ،و نجد كذلك في هذه القائمة شركة معزوز ،بحيث ستنجز مصنع بولاية سطيف مختص في إنتاج السيارات النفعية من علامة شيري Chery و أيضا شاحنات من نوع Sachman و HIGER ،و من المتوقع أن ينطلق نشاط هذا المصنع في سنة 2018.

و رجل الأعمال علي حداد إستفاد هو الآخر من ترخيص لإنتاج الشاحنات بواسطة شركته  Savem Spa ،بحيث سينتج مصنعه الواقع بولاية البويرة شاحنات إيطالية من نوع ASTRA  ،بقدرة إنتاجية تبلغ حوالي 10 ألف شاحنة سنويا.

و بطبيعة الحال الشركات الفرنسية لها حصتها من سوق السيارات الجزائرية ،بحيث أن شركة رونو Renault تمارس نشاط إنتاج السيارات بواسطة مصنعها الواقع بولاية وهران الذي ينتج سنويا 75 ألف سيارة ،كما أن بيجو Peugeot ستنجز أيضا مصنع بولاية وهران سينتج سنويا قرابة 100 ألف سيارة.

مع العلم أن الوثائق الرسمية الموقعة من قبل الوزير الأول تشير بوضوح إلى أن الشركات و رجال الأعمال  الغير واردة أسمائهم في هذه القائمة لا يسمح لهم إطلاقا بممارسة نشاط إنتاج السيارات في الجزائر ،و بالتالي يتعين على مصالح الجمارك حجز المعدات المستوردة من قبل الشركات و رجال الأعمال الغير معتمدين لإنتاج السيارات و غيرها من المركبات في الجزائر.

عبدو سمار

ترجمة