فضيحة أخرى تهزّ مؤسسة “نفطال” التابعة لشركة “سونطراك”، وهذه المرة بشرق الباد، بعدما تسببت إدارة مركز توزيع الزيوت بولاية خنشلة التابعة للمديرية الجهوية لـ”نفطال” بتبسة بضياع 36 مليار سنتيم من عائدات بيع زيوت السيارات للزبائن من أصحاب الشركات الخاصة، بعدما كانت تبيع الزيوت دون ضمانات قانونية ، منها بيع حصة 23 مليار مقابل استلام صكوك بنكية دون رصيد، زائد 10 ملايير أخرى تم بيعها بطريقة مشبوهة. وبعد أخذ ورد قرّر الرئيس المدير العام لمؤسسة “نفطال” رشيد ندال، رفع شكوى رسمية لدى الجهات المختصة، لكشف ملابسات القضية الخطيرة التي قيل أن لها علاقة بشبكات التهريب نحو تونس ، مقابل تحميل كل من الفرع النقابي للشركة ومدير التسويق المسؤولية.

وفي إنتظار ما سيكشف عنه التحقيق ، فقد أبدى الرئيس المدير العام لـ”سونطراك” ولد قدور ،جام غضبه على الرئيس المدير العام لنفطال رشيد ندال بسبب سوء التسيير.

يأتي هذا في وقت كشفت اشتكت مصدار إعلامية استحواذ شركات نقل خواص للمواد البترولية على مشاريع الشركة مقابل 22 بالمية فقط للشركات العمومية.

 سعيد بودور