تمكن موقع ألجيري بارت من الحصول على وثيقة حصرية صادرة عن الوزير الأول أحمد أويحي ،هذه الوثيقة الرسمية عبارة عن مراسلة موجهة من قبل الوزير الأول أحمد أويحي لوزير الطاقة و المناجم مصطفى قيطوني ،و يتضح لنا من خلال قراءة هذه الوثيقة أن الوزير الأول يطلب من وزير الطاقة و المناجم إلغاء طلبيات شراء قامت بها شركة طاسيلي للطيران Tassili Airlines ،مع الإشارة أن شركة طاسيلي للطيران تعتبر فرع تابع لشركة سوناطراك.

بحيث أرادت شركة طاسيلي للطيران إقتناء 03 طائرات من قبل شركة بوينغ boeing  بقيمة 300 مليون دولار ،غير أن الوزير الأول تدخل بموجب هذه المراسلة الرسمية من أجل إلغاء عملية الشراء ،و قد أوضح الوزير الأول في مراسلته أن الجزائر تمر بظروف إقتصادية صعبة جدا ،و أن عملية شراء طائرات من قبل شركة طاسيلي للطيران في ظل الأوضاع المالية الصعبة التي تعيشها الجزائر تتنافى مع إجراءات التقشف الحكومية ،و بالتالي نستنتج أن الأزمة المالية التي تعيشها الجزائر هي التي دفعت الوزير الأول أحمد أويحي للتدخل في هذه القضية.

و يمكن أن نلاحظ أيضا من خلال هذه المراسلة أن الوزير الأول لم يكتفي بإلغاء عملية شراء شركة طاسيلي للطيران للطائرات ،بل طلب من وزير الطاقة و المناجم فتح تحقيق حول الوضع المالي لشركة طاسيلي للطيران مع موافاته بنسخة من التقرير عند إنتهاء التحقيق.

 عبدو سمار

ترجمة