حدد خبراء تابعيين للمفتشية العامة للمالية قائمة للعشرات من الأجهزة والمعدات الطبية مخزنة بالمخازن بالمركز الإستشفائي الجامعي بن زرجب بوهران، خلال مباشرتها لسلسة من التحقيقات في مجال تسيير المستشفى خلال السنوات الأخيرة. حيث أكدت مصادرنا أن قيمة هذه الأجهزة الطبية تتجاوز قيمتها مئات الملايير، التي لم تدخل حيز الخدمة الأمر الذي يعكس سوء استغلال الوظيفية ومخالفة قوانين الصفقات العمومية على اعتبار أن شراء أجهزة طبية تكون بناءا على موافقة مسبقة من طرف المجلس العلمي، كما أن وعود الإدارة بدخول “الجهاز الغريب” الذي تم اقتنائه ب بقرابة خمسة ملايير لم يدخل لا هو ولا مصلحة إنعاش الطفولة حيز الخدمة بعد.

في حين أضاف نفس المصدر، أن وزير الصحة وإصلاح المستشفيات الحالي مخطار حزبلاوي عقد اجتماع إجباري مع مدير الصحة السابق الذي أنهيت مهامه خلال الأشهر الأخيرة، بحضور مدراء المستشفيات بوهران على رأسهم مدير المستشفى الجامعي الحالي وأبدى امتعاضه من ملف التسيير الذي لا تزال تحقيقات فصيلة الأبحاث التابعة للدرك الوطني لم ترفعه بعد للقضاء.

سعيد بودور