علم موقع ألجيري بارت من مصادر أمنية محلية بأن الرجل المتعصب الذي حاول صبيحة البارحة الإثنين تحطيم تمثال الإمرأة الموجود بعين الفوراة بوسط مدينة سطيف هو عسكري سابق في الجيش الوطني الشعبي ،و قد تم فصله من الجيش بسبب معاناته من إضطرابات عقلية ،فهو مصاب بإعاقة ذهنية بنسبة 80 بالمائة.

كما كشفت هذه المصادر الأمنية لموقع ألجيري بأن هذا الرجل ينحدر من قرية عين الهدرة الواقعة بشمال ولاية سطيف ،و أنه حقيقة متشبع بالفكر الديني المتعصب إلا أنه لا ينتمي لأي حزب إسلامي أو حركة إرهابية جهادية.

عبدو سمار

ترجمة