قامت إدارة جامعة غليزان بإلغاء محاضرة للشيخ شمس الدين الجزائري الملقب بـ ” شميسو ” ،و التي كانت من المفترض أن تلقى بمناسبة المولد النبوي في 12 ديسمبر الماضي ،و قد اثار هذا القرار غضب و إحتجاج الإتحاد الطلابي الحر لإقليم وهران UGEL، فقد إعتبرت هذه المنظمة الطلابية قرار إدارة الجامعة بالتصرف المشين الذي لا يخدم مصلحة الطلبة و لا مصلحة الجامعة على العموم ،كما اشار الإتحاد الطلابي الحر في بيانه أن قرار إدارة الجامعة الذي ألغت بموجبه محاضرة الشيخ شمس الدين هو دليل على غياب روح المسؤولية ،و في نفس الإطار أوضح الإتحاد الطلابي الحر أن الطلبة كانوا ينتظرون بفارغ الصبر هذه المحاضرة و ذلك في ظل الركود و الجمود الذي تشهده الجامعة.

غير أنه تجدر الإشارة إلى أنه هناك من ينظر بعين الريبة و الشك إلى النشاطات المنظمة من قبل الإتحاد الطلابي الحر ،بإعتبارها منظمة تابعة لحركة مجتمع السلم الإسلامية المحافظة ،من بين هؤلاء نجد الكاتب كمال داوود ،بحيث وصف كمال داوود على صفحته في الفايسبوك منظمة الإتحاد الطلابي الحر على أنها عصابة حولت الجامعات الجزائرية إلى معاهد للرقية القادمة من العصور الوسطى ،و أن هذه المنظمة الطلابية توجه الدعوة إلى مشايخ تصفهم بالعلماء في حين أنهم مهرجين.

 

عبدو سمار

ترجمة