قامت كلية العلوم السياسية بجامعة الجزائر 3 بإلغاء محاضرة المسمى ناصر جابي و هو مختص في علم الإجتماع ،بحيث كان من المفروض أن يلقي ناصر جابي محاضرة حول الإنتخابات يوم الخميس الماضي في إطار ندوة منظمة من قبل كلية العلوم السياسية ،غير أن إدارة الكلية إتصلت به لتخبره بأنه تم إلغاء الندوة بسبب الأحداث و الإضطرابات التي تشهدها الجامعات الجزائرية ،و بالأخص في منطقة القبائل.

إلا أن السيد ناصر جابي تفاجأ فيما بعد بتنظيم الكلية للندوة العلمية ،أي أن الكلية قامت بإلغاء محاضرته دون غيره ،فهو الذي كان مستهدف من قبل إدارة الكلية ،و قد علم ناصر جابي من خلال زملائه الأساتذة في الجامعة و من بعض المنظمين للندة أن عميد الكلية قام بإلغاء محاضرته لأنه ” معارض للنظام “.

و قد عبر السيد ناصر جابي في صفحته على الفايسبوك عن إستيائه الشديد تجاه هذا القرار ،و قد إعتبر ذلك إعتداء على الحريات الأكاديمية ،مع الإشارة أن السيد ناصر جابي إستقال العام الماضي من الجامعة و نشر رسالة يشرح فيها الأسباب التي دفعته لذلك ،و يمكن القول ان أهم سبب يتمثل في الفساد و الرداءة التي أصبحت سائدة في الجامعة الجزائرية.

 

عبدو سمار

ترجمة