حمّل عدد من زبائن بنك القرض العشبي الوطني فرع نهج الصومام بوهران ، أمين الصندوق مسؤولية الفوضى اليومية والاحتجاجات المتكررة للمواطنين، بسبب رفض قبول شراء حصة 115 أرور التي تمنح مرة واحدة في السنة مقابل عدد معتبر من الوثائق، أين أصبح أمين الصندوق للفرع البنكي يتحكم بصفة كبيرة في شباك الدفع.

حيث ثار اليوم مواطن داخل البنك، بعدما تقدم بطلب شراء 115 أورو، لتطلب منه الموظفة بشباك الدفع الحصول على موافقة أولية من القابض كشرط لقبول الإيداع، لكن القابض رفض ذلك، وبعدها سمعه يعرض على زبون أخر شراء العملة منه، وقام بمغادرة الشباك المخصص للصرف والتوجه بالعارض إلى أخر الرواق تخفيا عن أنظار المواطنين الذين تجمعوا أمام الشباك، وهو التصرف الذي أثار حفيظة المواطنين الذين اندهشوا للتصرف الغير معقول، قبل أن تتدخل أعوان الأمن لتهدئة الأوضاع. في حين طلبت المكلفة باستقبال إيداع طلب الحصول على حصة 115 أورو التوجه إلى فروه مقر سكانهم ورفضت استلام الطلبات.

تجدر الإشارة أن سعر الأورو يعرف ارتفاع جنوني يوم بعد أخر في السوق السوداء رغم وفرته في البنوك وأمام العراقيل الإدارية للحصول عليه.

سعيد بودور