قامت المحكمة الإدارية لولاية الجزائر الواقعة في بئر مراد رايس بإلغاء شهادة الماستر في الحقوق المتعلقة بوزيرين ،الأول هو الوزير الحالي للعلاقات مع البرلمان طاهر خاوية و الثانية هي الوزيرة السابقة لقطاع التضامن و شؤون الأسرة مونية مسلم.

و يمكن القول أن هذه القضية تعتبر سابقة في تاريخ العدالة الجزائرية ،فلم يسبق للعدالة و أن قامت بإلغاء شهادات جامعية خاصة بوزراء في الحكومة ،مع الإشارة أن الوزيرين الطرفين في هذه القضية قد تحصلا على الشهادة الجامعية – ماستر – دون حضور حصص التدريس و دون إجتياز الإمتحانات.

و قد تم تحريك القضية على مستوى العدالة من قبل أستاذ يدرس بكلية الحقوق سعيد حميدين – جامعة الجزائر 1 ،بحيث قرر رفع دعوى قضائية لإلغاء المداولة الصادرة عن إدارة الكلية و المتعلقة بمنح الشهادات ،و يمكن القول أن هذه القضية تعد مؤشر يعكس تدهور مستوى الجامعة الجزائرية.

 

عبدو سمار

ترجمة