تسعى الجزائر في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها إلى إيجاد أسواق جديدة لتصدير الغاز بمختلف أشكاله ،من بين هذه الأسواق التي تثير إهتمام الجزائر نجد السوق المصرية ،فدولة مصر تعد أكبر دولة من حيث التعداد السكني على المستوى العربي.

و في هذا الإطار بالذات إلتقى وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني بنظيره المصري طارق الملا ،و قد حضر اللقاء مدير عام شركة سوناطراك عبد المومن ولد قدور ،فالجزائر تسعى لتصدير ما يقارب 500 ألف طن سنويا من الغاز البروبان المميع GPL لمصر.

مع الإشارة أن مشروع تصدير الغاز الجزائري نحو مصر موجود منذ سنة 2010 ،غير أن الخلاف الذي نشب بين البلدين بسبب مقابلة في كرة القدم أدى إلى تجميد المشروع ،ثم في سنة 2013 عاد المشروع مجددا إلى الواجهة ،إلا أن المفاوضات بين البلدين حول هذا المشروع لم تحرز أي تقدم.

 

عبدو سمار

ترجمة