صدر مؤخرا بيان عن وزارة الدفاع الوطني أشارت فيه إلى أن القوات البحرية المسلحة تمكنت بمعية قوات حرس السواحل في ظرف 48 ساعة من إنقاذ قرابة 286 مواطن جزائري حاولوا الهجرة بطريقة غير شرعية.

غير أن هذه المرة لم تكتفي وزارة الدفاع الوطني بإعطاء أرقام و إنما أضافت في بيانها أن القوات البحرية المسلحة تبقى مجندة و جاهزة لمحاربة شبكات الهجرة الغير شرعية و لاسيما في ظل تزايد حجم هذه الظاهرة أي ظاهرة الهجرة الغير شرعية و أخذها أبعاد مقلقة و خطيرة ،و أوضح البيان أن القوات البحرية المسلحة ستعمل بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية المعنية للقضاء على الهجرة الغير شرعية.

و يمكن القول أن هذا البيان الصادر عن وزارة الدفاع الوطني يعد إعتراف من طرف المؤسسة العسكرية بخطورة ظاهرة الهجرة الغير شرعية و أن هذه الظاهرة وصلت في الجزائر إلى مستويات خطيرة و ستكون لها تداعيات سلبية جدا ،و بالأخص أنه إنتشرت في الآونة الأخيرة على مختلف وسائل التواصل الإجتماعي صور و منشورات و فيديوهات و حول هذه الظاهرة خلقت جدلا و نقاشا واسع في أوساط المجتمع.

عبدو سمار

ترجمة