لقد تحولت المشاكل التي يعيشها مجمع سفيتال إلى قضية سياسية ،و ذلك على إثر الشكوى التي تقدم بها مدير مؤسسة تسيير ميناء بجاية جلول عاشور ضد مراد بوزيدي رئيس لجنة المواطنة لدعم عمال مجمع سيفيتال ،حيث أن السيد جلول عاشور يتهم السيد مراد بوزيدي بالقذف ،و القضية الآن مطروحة على مستوى مجلس قضاء بجاية.

و قد أصدرت من جهتها لجنة المواطنة لدعم عمال مجمع سيفيتال بيان أشارت فيه إلى أن السيد بوزيدي مراد قد تحصل على البراءة على مستوى المحكمة الإبتدائية ،و يدعوا هذا البيان المواطنين إلى تنظيم تجمع أمام مجلس قضاء بجاية للتضامن مع السيد بوزيدي مراد ،مع الإشارة أنه تم إنشاء هذه اللجنة من أجل الدفاع عن مجمع سيفيتال في نزاعه مع مؤسسة تسيير ميناء بجاية التي قررت تجميد دخول معدات صناعية موجهة لأحد المصانع التابعة لمجمع سيفيتال.

حيث أكدت هذه اللجنة في بيانها أن هذه الشكوى القضائية المرفوعة في حق رئيس اللجنة مراد بوزيدي تعد بمثابة تعدي على حرية الرأي و التعبير ،و الهدف منها هو  تخويف الجمعيات و التنظيمات المدافعة عن الحريات الأساسية و حقوق الإنسان و من بينها الحقوق الإقتصادية.

و في نفس السياق وجهت هذه اللجنة دعوة من أجل تنظيم مظاهرة بمدينة تيزي وزو في شهر جانفي القادم من أجل الضغط على السلطات و إجبارها على رفع التجميد على مشاريع مجمع سيفيتال ،و يمكن القول ان هذه المظاهرات قد تؤدي إلى حدوث أعمال تمس بالنظام العام.

 

عبدو سمار

ترجمة