كشفت دراسة صادرة عن جامعة السانية بوهران أن الشهادة الجامعية الجزائرية لم تعد كافية للحصول على منصب عمل نظرا لضعف مستوى التكوين الجامعي ،و قد إستند الباحثون في إنجاز هذه الدراسة على أراء مسيري المؤسسات و الشركات العامة و الخاصة و حتى الأجنبية منها.

حيث صرح ما يقارب 64 بالمائة من المسيرين أن الشهادة الجامعية الجزائرية غير كافية للحصول على منصب شغل ،كما أن 62 بالمائة من المسيرين يرون أن الشهادات التي تقدمها الجامعات الجزائرية لا تساير و لا تلبي متطلبات سوق العمل في الجزائر.

و أوضحت هذه الدراسة أيضا أن 71 بالمائة من المسيرين يحملون الجامعة الجزائرية مسؤولية البطالة التي يعاني منها الشباب الجامعي في الجزائر ،فالجامعة الجزائرية لم تمنح الطلبة التكوين المناسب لحاجيات سوق العمل .

و أشارت كذلك هذه الدراسة إلى أن 86 بالمائة من المسيرين يرون أنه لا يوجد تنسيق و شراكة فعلية بين الجامعات الجزائرية و المؤسسات الإقتصادية.

 

عبدو سمار

ترجمة