وكالة stratfor عبارة عن شركة أمريكية خاصة تأسست في سنة 1996 و يقع مقرها بمنطقة تكساس الأمريكية ،و هي مختصة في جمع و تحليل المعلومات الإستراتيجية في مختلف المجالات و بالأخص المجال السياسي و الإقتصادي ،و تقوم هذه الوكالة بإصدار نشريات يومية ،و تتمتع هذه الوكالة بشهرة و مصداقية واسعة ،بحيث تلجأ العديد من الوسائل الإعلامية و الهيئات الحكومية الأمريكية إلى خدمات هذه الوكالة.

و قد عالجت وكالة stratfor في إحدى نشرياتها الوضع الجزائري ،فقد اشارت أن لجوء الحكومة الجزائرية إلى إستعمال إحتياطي الصرف بدل الإقتراض من الأسواق المالية الدولية من أجل مواجهة الأزمة المالية سيؤدي إلى إستنزاف القدرات المالية للبلاد.

كما أشارت إلى أن الإقتصاد الجزائري قائم على أسس هشة و ضعيفة ،و أن الإصلاحات التي تقوم بها الحكومة الجزائرية لمواجهة الأزمة المالية تقوم على فكرة عزل الإقتصاد الجزائري عن المنظومة الإقتصادية العالمية و من ثم هذه الإصلاحات ليست مجدية و لن تحل الأزمة المالية التي تعاني منها الجزائر.

و أوضحت الوكالة أيضا بأن قرار الحكومة الجزائرية المتمثل في اللجوء إلى التمويل الغير التقليدي اي طباعة الأموال يعتبر قرار غير صائب ويخالف توصية صندوق النقد الدولي ،و سينتج عنه العديد من المخاطر من بينها التضخم المالي و ما قد يترتب عنه من تداعيات كارثية بالنسبة للإقتصاد الجزائري و وضع البلاد بصفة عامة.

و بالتالي النتيجة الأساسية التي توصلت إليها هذه الوكالة في دراستها للوضع الجزائري هي ان الجزائر تعاني من سوء التسيير.

 

عبدو سمار

ترجمة