يعد الصحفي الفرنسي  Pierre Daum من بين الصحافيين المهتمين بالشأن الجزائري ،فقد أصدر العديد من الأعمال حول الجزائر من بينها مؤلفات مثل Le Dernier Tabou و أيضا les « harkis » restés en Algérie après l’indépendance كما نشر العديد من المقالات الصحفية حول الجزائر في الصحيفة الفرنسية المرموقةLe Monde Diplomatique.

حيث نشر مؤخرا تحقيق مطول حول العشرية السوداء التي عاشتها الجزائر ،و قد أزعج هذا التحقيق الصحفي السلطات الجزائرية إذ منعت دخول العدد المنشور فيه التحقيق ،و في هذا الإطار بالذات صرح الصحفي الفرنسي Pierre Daum في حوار أجراه مع القناة الفرنسية TV5 أن الإسلاميون خسروا حربهم السياسية في الجزائر أثناء فترة التسعينات ،و لكنهم تمكنوا بعد إنتهاء العشرية السوداء من السيطرة على الأنفس و العقول ،فقد ظهر الإسلام الإجتماعي مكان الإسلام السياسي.

كما أشار الصحفي الفرنسي إلى أن الكثير من الجزائريين ضحايا العشرية السوداء لجأوا إلى الدين من أجل علاج الصدمات النفسية الناتجة عن تلك الحقبة الزمنية.

عبدو سمار

ترجمة