رفض نواب البرلمان الموالون للسلطة مقترح تقدمت به نائبة المعارضة التابعة لحزب العمال نادية شويتم و المتمثل في ضرورة تعميم تدريس اللغة الأمازيغية عبر مختلف أنحاء الوطن وفي مختلف المؤسسات التعليمية سواءا كان عامة أو خاصة.

حيث جاء الرفض من قبل لجنة الشؤون القانونية التابعة للبرلمان ،و الذريعة التي إعتمد عليها نواب اللجنة القانونية لرفض هذا المقترح هو أن السلطات بذلت ما يكفي من الجهود لترقية اللغة الأمازيغية.

و قد أثار رفض نواب البرلمان لهذا المقترح موجة من الغضب و التنديد ،فمثلا النائب البرلمان المستقل عن ولاية بجاية السيد براهم بن ناجي يرى أن رفض نواب اللجنة القانونية لتعميم تدريس اللغة الأمازيغية غير مبرر ،و كتب على صفحته في الفايسبوك ” نواب الموالاة يرفضون ترقية اللغة الأمازيغية”.

و هذا بالرغم من أن الأمازيغية لغة رسمية طبقا للمادة 04 من الدستور الجزائري ،و بالتالي يقع على عاتق السلطات الجزائرية إتخاذ جميع المساعي و المبادرات لترقية اللغة الأمازيغية.

عبدو سمار

ترجمة