علم موقع ألجيري بارت من مصادر موثوقة أن الوزير الأول أحمد أويحي سيجري في القريب العاجل تعديل حكومي ،و ذلك بعد حصوله على موافقة السلطات العليا ،غير أن هذا التعديل الحكومي لن يشمل جميع الوزارات و إنما سيمس فقط بعض الوزارات.

و طبقا للمعلومات الواردة حول هذا الموضوع فإنه سيشهد الطاقم الحكومي الجديد عودة كل من عمار غول و عمارة بن يونس و بلقاسم ساحلي ،كما أن هذا التعديل المرتقب لن يمس الوزارات السيادية ،مع العلم أن المعلومات الواردة حول هذا الموضوع لم تكشف بدقة عن توقيت إجراء هذا التعديل الحكومي ،و إنما أشارت فقط أن هذا التعديل سيأتي في القريب العاجل.

و يمكن القول أن التعديل الوزاري الذي سيتم يعد نتيجة حتمية لنتائج الإنتخابات البلدية ،فالحكومة الحالية هي تكنوقراطية و ليست سياسية ،مع الإشارة أن هذا التعديل سيجري في ظل النتائج الإيجابية التي حققها حزب التجمع الوطني الديمقراطي الذي يقوده الوزير الأول أحمد أويحي.

عبدو سمار

ترجمة