كشف بيان صادر عن خلية الإعلام لديوان والي ولاية وهران مساء اليوم، أن مولود شريفي والي وهران ترأس عقد صباح اليوم الأحد على مستوى مقر الولاية، اجتماعا تنسيقيا بحضور مدراء كل القطاعات المعنية، خصص لدراسة التحضيرات المادية واللوجيستية للشروع قبل نهاية السنة في عملية توزيع 5.435 وحدة سكنية بمختلف الصيغ بالولاية.

 

حيث تم تأجيل ترحيل أصحاب قرارات الاستفادة المسبقة بالمندوبيات البلدية المتبقية ببلدية وهران، إلى غاية الثلاثي الأول من سنة 2018 ، مقابل إعادة إسكان لفائدة 772 عائلة قاطنة على مستوى البنايات الهشة والمهددة بالانهيار، على مستوى مندوبيات سيدي الهواري وسيدي البشير، والتي تحصلت على قرارات الاستفادة المسبقة. هذه العائلات سيتم إعادة إسكانها أيضا على مستوى القطب العمراني الجديد ببلقايد.

 

ففي صيغة السكن العمومي الايجاري، يضيف البيان،انه سيتم توزيع 1.571 وحدة، منها 799 مسكنا لفائدة المواطنين الساكنين ببلدية بئر الجير، ضمن حصة إجمالية تقدر بـ 1250 وحدة سكنية، سيتم إعادة إسكانهم على مستوى القطب العمراني الجديد ببلقايد، في حين سيتم إعادة إسكان 451 عائلة المتبقية خلال الثلاثي الأول من سنة 2018.

 

من جهة أخرى، وبعد الانتهاء من أشغال التهيئة الخارجية، وبعد ترحيل مجموعة من العائلات التي كانت تعيق إنهاء الأشغال بالمشروع، سيتم توزيع 93 مسكنا اجتماعيا RHP، لفائدة العائلات القاطنة ببنايات هشة بمنطقة عرارسة ببلدية بطيوة.

أما بالنسبة لباقي الصيغ السكنية الأخرى، فسيتم توزيع 1500 مسكنا بصيغة “عدل”  لمكتتبي سنة 2013، و 446 مسكنا بصيغة ASSURE/IMMO بكل من دائرتي أرزيو وقديل، و729 مسكنا بصيغة السكن الترقوي المدعم LPAبالقطب العمراني الجديد ببلقايد. كما سيتم أيضا توزيع 1096 وحدة سكنية بصيغة الترقوي العمومي LPP، على مستوى منطقة حياة ريجنسي. هذه العمليات سيتم تنفيذها على مراحل إلى غاية نهاية السنة.

 

سعيد بودور