قررت شركة سونلغاز البحث عن أسواق جديدة لتصدير الكهرباء ،فالشركة تعاني من أزمة مالية خانقة ،فقد بلغت ديون الشركة قرابة 450 مليون دولار ،و في هذا الإطار ستقوم شركة سونلغاز بتصدير الكهرباء نحو ليبيا للحصول على مداخيل مالية جديدة .

حيت باشرت شركة سونلغاز مفاوضات مع الشركة الليبية للكهرباء General electricity company of Libya  لوضع الميكانيزمات الضرورية التي ستسمح بتصدير الكهرباء إلى ليبيا .

و في هذا الشأن صرح المدير العام لشركة سونلغاز محمد عرقاب أن الجزائر تشهد فائض في إنتاج مادة الكهرباء و لاسيما في فصل الشتاء ،و من ثم تدرس شركة سونلغاز فرضية تصدير هذا الفائض نحو ليبيا مرورا بتونس ،و أضاف أيضا بأن مشروع تصدير الكهرباء نحو ليبيا كان موجود محل الدراسة منذ سنة 2010 ،غير أن  التوترات الأمنية و السياسية التي عرفتها ليبيا فيما بعد هي التي عرقلت تنفيذ المشروع.

كما أضاف بأن شركة سونلغاز و غيرها من الشركات الخاصة الناشطة معها تملك الخبرة و المؤهلات اللازمة في مجال إنجاز مختلف المنشآت المتعلقة بتوليد و توزيع الطاقة الكهربائية .

و صرح من جهته علي محمد ساسي المدير العام لشركة الكهرباء الليبية General electricity company of Libya أن ليبيا تسعى للإستفادة من خبرة و تجربة شركة سونلغاز في مجال إنتاج و توزيع الطاقة الكهربائية ،و بالأخص أن الدولة الليبية تواجه صعوبات في تزويد بعض المدن بالكهرباء و لاسيما المدن الجنوبية ،و بالتالي ليبيا بحاجة إلى مساعدة الجزائر في هذا المجال.

و يمكن القول أن هذا المشروع يعتبر تحدي كبير بالنسبة لشركة سونلغاز ،فالشركة كما أشرنا تعاني من صعوبات مالية كبيرة.

 

عبدو سمار

ترجمة