للمرة الثانية، تم تسخير قوات مكافحة الشغب المتمثلة في وحدة حفظ النظام، من طرف والي ولاية وهران، مخافة إنزلاق الوضع بعد الأعلان عن النتائج الأولية والمؤقتة للإنتخابات المحلية، والتي عرفت إكتساح قوائم حزب جبهة التحرير الوطني و بالأغلبية لمقاعد المجلس الشعبي الولائي و12 بلدية لحد الساعة.

فمباشرة بعد ظهور بوادر إكتساح “الافلان” للقوائم، توجه مباشرة قياديو حزب التجمع الوطني الديمقراطي لمقر الولاية في ساعة متأخرة من ليلة أمس ،من أجل ملاقاة والي ولاية وهران للتعبير عن ما وصفوه بالتجاوزات الغير المقبلوة من طرف “الافلان”، لكن مولود شريفي والي وهران رفض استقبال الوفد، ليتم مباشرة تطويق تجمعهم أمام مقر الولاية بوحدات من حفظ النظام وعدد من سيارات خلية البحث والتحري “بي.أر.إي” مخافة تطور الامور بين مناضلي الأحزاب.

وفي الفترة المسائية من نهار اليوم، عاشت بلدية قديل شرق مدينة وهران، نفس الأجواء، أين طوقت قوات الشغب مناضلي حزب “الارندي” بقيادة متصدر القائمة ، الذي اشتكى تجاوزات “الافلان”. في حين حاولنا ربط غتصالات بقيادات الحزبين على مستوى وهران لكن الهواتف لا ترد.

تجدر الأشارة أن الافلان حصد 46 مقعد مقابل 7 لأرندي على متسوى المجلس الشعبي الولائي، و 36 مقعد  لأفلان مقابل7 للأرندي على مستوى بلدية وهران.

سعيد بودور

1-      النتائج الاولية والمؤقتة لانتخابات اعضاء المجالس الشعبية البلدية لولاية وهران حسب مصالح ولاية وهران :

التحالف الوطني الجمهوري حركة مجتمع السلم جبهة القوى الاشتراكية تحالف تاج الحركة الشعبية الجزائرية حزب التجديد الجزائري الجبهة الوطنية للحريات حزب العمال جبهة المستقبل الجبهة الوطنية الجزائرية الحركة من اجل الشبيبة والديمقراطية التجمع الوطني الديمقراطي حزب جبهة التحرير الوطني البلدية الرقم
// // // // // // // // // // // 07 36 وهران 01
// // // // // // // // 02 02 06 06 03 عين البية 02
// // // // // // // 06 05 // // 02 // عين الكرمة 03
// // // // // // // // // // // 02 17 عين الترك 04
// // // // //