صرح رجل الأعمال و رئيس منتدى أرباب العمل علي حداد بمناسبة على هامش مشاركته في مؤتمر دولي منعقد بواشنطن أن القطاع الخاص هو مستقبل الجزائر ،و أفضل دليل على ذلك يتمثل في كون 99 بالمائة من الشركات الصغيرة و المتوسطة في الجزائر هي شركات خاصة ،كما أن 85 بالمائة من القيمة المضافة للإقتصاد الوطني خارج المحروقات تنتجها الشركات الخاصة و ليس الشركة العمومية.

و في نفس الإطار صرح علي حداد بأن قطاع الخاص في الجزائر سيستثمر قرابة 2.5 مليار دولار من إنجاز محطات توليد الطاقة الكهربائية عن طريق الطاقة الشمسية ،كما أشار إلى أن الإقتصاد الرقمي و الإقتصاد البيئي محتكر أساسا من قبل الشركات الخاصة.

و أوضح أيضا بأن الصناعة الجزائرية عرفت تطور ملحوظ في السنوات الأخيرة و ذلك بفضل المشاريع التي اقامتها الشركات مع شركات أجانب في عدة مجالات و لاسيما في مجال صناعة السيارات.

و اضاف علي حداد بأن القطاع الخاص في الجزائر هو الذي يوفر ثلثي مناصب العمل ،كما يلعب القطاع دور كبير في تحسين مناخ الأعمال في الجزائر.

عبدو سمار

ترجمة