على ما يبدوا أن شكيب خليل لم يعد يهتم فقط بالشؤون الإقتصادية و الإجتماعية بل أصبح
يهتم الآن بالشأن السياسي و بالتحديد مسألة الإنتخابات الرئاسية المقبلة التي ستجرى في
سنة 2019.
حيث أجاب شكيب خليل في صفحته على الفايسبوك عن إستفسار أحد المتتبعين حول ما إذا
كان يسعى للترشح للإنتخابات الرئاسية المقبلة بقوله " الله أعلم " !! و هذا يعني بصفة
ضمنية أن شكيب خليل لا يستبعد إحتمال ترشحه للرئاسيات المقبلة.
و يمكن القول أن هذا السيناريو مطروح بشدة و لاسيما إذا علمنا أن شكيب خليل قام بجولة
عبر العديد من مناطق البلاد في سنة 2015 و تحدث مع المواطنين و زار العديد من
الزوايا مما جعل البعض يقول و من بينهم المحامي الأستاذ مقران آيت لعربي أن شكيب
خليل سيكون مرشح النظام في الإنتخابات الرئاسية لسنة 2019 ،و في نفس الإطار تجدر
الملاحظة إلى أن شكيب خليل يتواصل بكثرة و بإستمرار مع المواطنين من خلال مختلف
وسائل التواصل الإجتماعي و يجيب عن إستفساراتهم ،و بالتالي السؤال المطروح هو هل
سيترشح شكيب خليل للإنتخابات الرئاسية المقبلة ؟

عبدو سمار
ترجمة