سيحل يوم الأحد بالجزائر العاصمة وزيران فرنسيان ،الأول هو وزير الخارجية Jean-
Yves le Drian و الثاني هو وزير الإقتصاد Bruno le Maire و ذلك للمشاركة في
أعمال اللجنة الإقتصادية المشتركة الجزائرية – الفرنسية COMEFA ،و في هذا الإطار
سيتم إجراء عدة محادثات بين الطرفين الجزائري و الفرنسي حول مختلف المسائل
السياسية و الإقتصادية .
و قد أصدرت السفارة الفرنسية بالجزائر بيان إعلامي أشارت فيه إلى أن وزير الخارجية
الفرنسي سيلتقي بوزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل و سيلتقي وزير الإقتصادي
الفرنسي بنظيره وزير الصناعة الجزائري .
غير أن الملفت للإنتباه أن برنامج الوزيران الفرنسيان القادمان غدا إلى الجزائر لا يشمل
أي لقاء مع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أو حتى مع الوزير الأول أحمد أويحي
،مما يدل على وجود نوع من البرودة في العلاقة بين البلدين
و هذا بالرغم من أن وزير الداخلية الفرنسيGérard Colomb قد زار منذ ايام الجزائر
للتمهيد لزيارة كل من وزير الخارجية و وزير الإقتصاد و صرح في هذا الشأن بأن
الجزائر بلد صديق .

عبدو سمار
ترجمة