أثارت التصريحات التي أدلى بها رئيس حزب الأفالان جمال ولد عباس و التي يشير من خلالها أنه درس مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ضجة واسعة ،حيث قامت الناشطة أميرة بوراوي و التي تعد أحد مؤسسي حركة ” بركات ” بتوجيه تحدي لجمال ولد عباس على صفحتها في الفايسبوك يتمثل في تقديم هذا الأخير للدليل الذي يثبت أنه حقا درس مع أنجيلا ميركل.

حيث أن أميرة بوراوي وصفت جمال ولد عباس بالكاذب فهو لا يملك شهادة دكتوراه كما يزعم ،و أوضحت بأنه لا علاقة لجمال ولد عباس بالطب و لا بالعلم بصفة عامة ،و أضافت بأنها تتحدى جمال ولد عباس بأن يقدم شكوى ضدها.

و دائما في نفس السياق طلبت أميرة بوراوي و بلهجة غاضبة من جمال ولد عباس أن يرحل و أن يعيد حزب جبهة التحرير الوطني إلى الشعب الجزائري.

عبدو سمار

ترجمة