” يجب على الجزائر أن تقدم شكوى ضد المغرب لدى هيئة الأمم المتحدة بسبب المخدرات ” ،هي ليست تصريحات وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل و إنما هذه التصريحات أدلى بها البروفيسور مصطفى خياطي رئيس الجمعية الوطنية لترقية الصحة و تطوير البحث في حوار أجراه مع القناة الإذاعية الثالثة la chaine 3

فقد أوضح البروفيسور مصطفى خياطي أن الجزائر تتعرض لهجمة كيماوية مدبرة و منفذة من قبل المغرب بحيث أن 80 بالمائة من المخدرات المستهلكة في الجزائر قادمة من المغرب ،مع العلم أن الشباب الجزائري هم الضحايا بالدرجة الأولى لآفة المخدرات إذ تتراوح أعمار الأشخاص المستهلكين للمخدرات في الجزائر ما بين 15 و 30 سنة .

و أمام هذا الوضع الكارثي و الخطير يجب أن تقدم الجزائر شكوى ضد المغرب أمام هيئة الأمم المتحدة ،و أشار أيضا البروفيسور مصطفى خياطي إلى أن المغرب ينتج سنويا ما يقارب 300 ألف طن من المخدرات ،و أن أغلب هذه الكمية يتم تهريبها عبر الجزائر بسبب إجراءات الرقابة الصارمة التي فرضتها أوربا .

عبدو سمار

ترجمة

أ