صرح الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس في حوار أجراه مع قناة النهار بأن الشباب الذين تجمعوا هذا الأسبوع أمام المعهد الفرنسي بالعاصمة هم خونة !! و أضاف أنه في وقت الثورة كان مجاهد و كان هناك حركى و أن هؤلاء الحركى مازالوا موجودين في مجتمعنا غير أنهم أقلية.

و في نفس السياق أوضح جمال ولد عباس أن العولمة و شبكات التواصل الإجتماعي هي السبب الرئيسي وراء ما وقع أمام المعهد الفرنسي ،فقد تم إستعمال العولمة و شبكات التواصل الإجتماعي من أجل تدمير العراق و سوريا و ليبيا و اليمن و يريدون الآن تدمير الجزائر غير أن الجزائر تقاوم ،و قام جمال ولد عباس بذكر الإنجازات التي حققتها السلطات في مجال التعليم العالي.

غير أنه في الأخير إعترف جمال ولد عباس بوجود مشاكل يعاني منها الشباب الجزائر و التي قد تدفعه لمغادرة البلاد.

عبدو سمار

ترجمة