صرح الأمين العام لجبهة التحرير الوطني جمال ولد عباس في لقاء جمعه ببعض المسؤولين المحليين للحزب على مستوى العاصمة يوم البارحة الجمعة بأن الجيش لن يتدخل في تعيين رئيس الجمهورية في 2019 !! 

و أضاف بأن رئيس الجمهورية لن يقبل هو الأخر بأن يكون مرشح الجيش ،و أوضح كذلك بأن حزب الجبهة التحرير الوطني سيكون له مرشحه الخاص في رئاسيات 2019.

و تثير هذه التصريحات العديد من التساؤلات و لاسيما أن جمال ولد عباس قد منع سابقا أعضاء الحزب التحدث عن رئاسيات 2019 !!و بالتالي السؤال المطروح هو هل تحدث جمال ولد عباس بإيعاز من رئاسة الجمهورية أم ماذا ؟؟ في كل الأحوال يمكن القول أن هذه التصريحات تعكس الخلاف الموجود حول رئاسة الجمهورية على مستوى هرم السلطة.

عبدو سمار

ترجمة