يعتبر السيد جودي جادي البالغ من العمر 60 سنة أقدم سجين جزائري في الخارج ،فقد حكمت عليه محكمة أمريكية بالسجن المؤبد في سنة 1986  بتهمة محاولة قتل زوجته الأمريكية ،و هو موجود منذ أكثر من 30 سنة في سجن ماريلاند Maryland  التي تبعد عن العاصمة الأمريكية واشنطن بحوالي 90 كلم.

و كشف السيد جودي جادي أنه أطلق النار على زوجته الأمريكية في لحظة غضب غير أنه لم يقتلها و مكثت يوم واحد فقط في المستشفى.

و قد أجرى السيد جودي جادي العديد من الإتصالات مع مختلف الوسائل الإعلامية من أجل لفت إنتباه السلطات الجزائرية و الرأي العام الوطني حول قضيته ،فهو يأمل أن تتدخل البعثة الدبلوماسية الجزائرية بواشنطن لدى السلطات الأمريكية من أجل إطلاق سراحه كما يأمل أن تساعده البعثة الدبلوماسية في تسديد أتعاب المحامي ،فقد صرح أن العديد من السجناء الأجانب تدخلت سفارات دولهم من أجل إطلاق سراحهم و مساعدتهم.

و صرح السيد جادي جودي أنه لم يرى والدته المريضة و البالغة من العمر 94 سنة منذ أكثر من 34 سنة ،و يبقى الأمل الأخير للسيد جادي جودي و عائلته المنحدرة من برج منايل الإجراء الذي سيقوم به المحامي بحيث سيطلب من القاضي المختص تقليص العقوبة مع تمكين السيد جادي جودي من الإفراج المشروط.

عبدو سمار

ترجمة