نشرت المجلة العلمية الأمريكية المعروفة scientifique Nature دراسة معدة من قبل باحثين على مستوى جامعة ستانفورد الأمريكية ،حيث قام هؤلاء الباحثين بدراسة الحركة البدنية للإنسان حسب البلد الذي ينتمي له ،و ذلك عن طريق حساب الخطوات التي يخطوها الإنسان يوميا ،و قد إستعملوا لإنجاز هذه الدراسة تطبيق موجود في الهواتف الذكية المنتشرة في مختلف أنحاء العالم.

و قد كشفت هذه الدراسة عن ترتيب الشعوب من حيث الحركة البدينة ،فالشعب السويدي احتل المرتبة الأولي ،بحيث يمشي الفرد السويدي ما يقارب 6880 خطو يوميا ،ثم يليه كل من الشعب الروسي و الإسباني بمعدل 6000 خطوة يوميا ،و بعد ذلك يأتي الشعب الفرنسي و الفنلندي و الألماني و الإيطالي و المغولي بمعدل 5000 خطوة يوميا.

أما الشعب الجزائري فقد تبين من خلال هذه الدراسة أنه من بين الشعوب الكسولة إلى جانب كل من الشعب البرازيلي و الأندونيسي و الفنزويلي، إذ أن الفرد في هذه المجتمعات وفقا لهذه الدراسة يمشي قرابة 3500 خطوة يوميا فقط.

عبدو سمار

مترجم