صرح وزير الطاقة الجزائري مصطفى غيتوني أن إحتياطي البترول و الغاز الجزائري مهدد بالنفاد قبل حلول سنة 2025 ،و السبب في ذلك حسب الوزير هو الإستهلاك المحلي ،بحيث أن ثلث إنتاج البترول و الغاز الجزائري موجه للإستهلاك المحلي مع العلم أن الإستهلاك المحلي لمادة الغاز و البترول في تزايد مستمر ،و سيؤدي ذلك مع مرور الوقت حسب وزير الطاقة إلى تقلص إحتياطي البترول و الغاز الجزائري بشكل كبير و ربما نفاذ هذا الإحتياطي قبل سنة 2025.
و بالتالي يرى وزير الطاقة أنه يتعين على الجزائر أن تستغل الموارد الطاقوية الغير تقليدية و المقصود هنا البترول و الغاز الصخري ،فهو الحل الوحيد لكي تتمكن الجزائر من تلبية حاجيات السوق الوطنية و أيضا لكي تتمكن الجزائر من الحفاظ على صادرات البترول و الغاز نحو الخارج و الوفاء بإلتزاماتها التعاقدية تجاه الزبائن المستوردين.
و أوضح وزير الطاقة أن هذه العملية أي عملية إستغلال الموارد الطاقوية الغير تقليدية لن تتم على حساب صحة المواطن ،فالسلطات ستوفر جميع الضمانات و التوضيحات اللازمة حول هذا الموضوع.

عبدو سمار
مترجم