قامت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم FAF هذا الأربعاء بإقالة مدرب المنتخب الوطني لوكاس ألكازار و ذلك بسبب النتائج السلبية التي سجلها هذا المدرب الإسباني على رأس العارضة الفنية للمنتخب الجزائري .

و قد طلبت الفاف من المدرب ألكازار التوقف عن تدريب المنتخب الجزائري قبل المقابلة الرسمية التي سيجريها ضد منتخب نيجيريا في 10 نوفمير بملعب قسنطينة ،و سيتم التفاوض لاحقا حول التعويضات التي ستدفعها الفاف للمدرب لوكاس ألكازار جراء فسخ العقد القائم بينهما .

و يمكن القول أن قرار الفاف القاضي بعزل المدرب لوكاس ألكازار كان متوقع جدا ،فخسارة المنتخب الجزائري أمام الكاميرون بنتجية 2 مقابل 0 كانت بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس ،مع العلم أن حتى رئيس الفاف خير الدين زطشي الذي دافع عن ألكازار في السابق قرر هو الآخر التخلي عنه .

و نشير في الأخير أن لوكاس ألكازار الذي درب المنتخب الوطني لمدة 06 أشهر فقط يعد المدرب الخامس للمنتخب الجزائري منذ سنة 2014 .

عبدو سمار

ترجمة